Posts Tagged ‘كلام مؤثر عن الموت’

بين موت الآباء والأبناء !

10/02/2017

قبر

 

ترى، ما هو الأصعب؟ فقد الآباء ام فقد الأبناء؟ ومن الذي يحزن أكثر، الوالدان على ولدهم أم الأبناء على والديهم؟

أسئلة صعبة جدا تثير في القلب أحزانا خفية قد تدفع الدموع للمقل.. لكنها سنة الله في خلقه.. فالموت كأس وكل الناس شارب منه لا محالة!

كثيرا ما أزور المقبرة عندما أشعر بقسوة في قلبي أو هم يعتريني لشأن من شؤون الحياة.. فاتأمل القبور واحوالها.. واتفكر في احوال من مضوا ولم ياخذوا من الدنيا شيئا..

أجول بين القبور خاشعا مطرقا رأسي.. فكم من شخص احبه قد مد في لحده وواراه التراب.. اختفت ملامح وجوههم الجميلة وخبت تلك الابتسامات التي كانت تبهج قلبي..

كثيرا ما كنت أرى ذلك الرجل الستيني الذي فقد ابنه العشريني عندما اصابته جلطة دماغية.. كنت اراه جالسا بجانب قبره يدعو او يتلو أو ينظف ويزرع الازهار.. كنت احس بغصته الكبيرة واشعر بمدى حبه لولده..

وكنت ارى ذلك الرجل الخمسيني الذي فقد ولده العشريني الذي توفي حديثا دون سبب ! كنت أراه جالسا بجانب القبر.. قد شحب وجهه ونحل جسمه وطال شعره.. زين القبر بالأزهار وداوم على زيارة قبر ولده والمكوث بجانبه لساعات..

فكرت لدقائق.. ترى.. من يحزن أكثر، الأولاد على اهلهم ام الاهل على ابنائهم؟
الأولاد يتوقعون وفاة والديهم أكثر مما يتوقع الوالدين وفاة أبنائهم.. فالاباء يعملون ويجتهدون في الدنيا لأبنائهم.. ليعطوهم الحياة.. ليعطوهم السعادة..
أما الأبناء فيعملون كثيرا لأنفسهم قليلا لوالديهم.. يفكرون كثيرا بانفسهم وأقل بوالديهم..

الأباء يفكرون بموتهم وحياة أبنائهم.. والابناء يفكرون بحياتهم بعد موت آبائهم..

أظن أن حزن الآباء على أبنائهم أكبر!

نسأل الله ان يرزقنا بر والدينا وأن يغفر لهما ويرحمهما كما ربيانا صغارا.. وأن يحسن خاتمتهم وخاتمتنا..

ذكرى أخ سبق

24/07/2016
هموم عابرة
عندما تضيئ لنا الأيام.. لا يبقى لنا من هذا العمر سوى ذكريات..
ذكريات عابرة من عالم الماضي المنصرم، إلى عالم الواقع المحتدم، أو عالم المستقبل المقتحم..
ذكريات تحمل في طياتها أياما جميلة..
تسمع صدى ضحكات تتردد في جنباتها..
وتحمل أياما.. حزينة وثقيلة.. مرت ساعاتها وكأنها أشهر وسنوات طويلة..
كثيرون هم من يدخلون القلب.. لكن ! قليلون هم من يستقرون فيه..
هناك أشخاص في هذه الحياة نحبهم ونقدرهم ونحترمهم .. يملأون حياتنا بهجة وسعادة.. ويعطونها ألوانها..
وما أصعب أن نشعر بقيمتهم الحقيقية بعدما نفقدهم.. !!
سهام القدر لا تخطئ.. إي والله لا تخطئ.. فمن نزلت بساحته المنايا.. فلا أرض تقيه ولا سماء..
بالأمس القريب كان لي أخ صديق رفيق.. أمين خلوق.. وكانه زهرة تحركها الرياح في اوج الربيع..
بل وكأنه نجم ساطع في حلكة الظلام الذي أسدل ستره على عالم عرفته..
واليوم صار أخي هذا ذكرى…
ذكرى حزينة.. حفرت صورتها وكلماتها في قلبي ووجداني..
ثار لساني بالكلمات.. وعبّر بما يملك من عبارات..
ثارت عيني بالدمعوع الحارقات..
وتركت المجال لقلمي لكي يكتب ما بقلبي..
فكتب مسلما: ( أن الموت إذا جاء لا يؤخر)
فهمست في نفسي..
إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك لمحزونون، ولا نقول إلا ماغ يرضي ربنا..