Posts Tagged ‘خاطرة عن حب الوطن’

لي وطنان

18/12/2017

لي وطنان..

وطن سجين، بمفهوم الناس له علم ودستور، بلا جيش ولا حكم ولا تمكين..

ووطن حرٌ.. يعيش بذات الوطن المقيد.. 
تعانق فيه الأرض السماء بلا حدود ولا قيود..
فيه الأشجار واقفة لا تنحني..
فيه الجبال لا يغيرها مر السنين..

هي ليست مجرد كلمات عابرة كما اعتدت أن أكتب..
أحببت أن أبوح بسر علاقتي الوطيدة بالطبيعة.. بالشجر والحجر والتراب.. بالشمس والمطر والسحاب.. بكل شيئ بعيد عن الناس في السجن الكبير الذي نسميه وطنا مجازا..

أكثر الأوقات التي أشعر فيها بالسعادة هي تلك التي اقضيها في أحضان الطبيعة.. في السهول أو الجبال.. أتجول بين أشجار الزيتون الرومانية التي تحفظ التاريخ ولا تزيفه.. أو بين أشجار البلوط والصنوبر البري التي لم تغير يوما مكانها او تستلم لريح كانون..

 

خاطرة.. تائه في وطني

01/11/2014

 خاطرة.. تائه في وطني

أبحث عن مكان أعرفه.. منذ زمن ينتظرني..
اشتاق أن يراني.. يسمعني.. يضمني..
لكن..
ما الذي غيرني..
ما الذي ابعدني..
ما الذي ضيعني..

أهو الخوف من السجان يحبسني..
أم القعود عن واجب لم يفتأ يطلبني..
أم الهروب من مجهول يلاحقني..

هو دوامة من الدنيا تجرفني..
هو التواري خلف ستار من الأضواء تحرقني..
هو انطفاء النور في ليلالي البرد والمحن..

لم أفقد ذاكرتي في تاريخ صار وجداني..
ولم أجهل بقعة من أرض أوطاني..
فلماذا أخطأت رسم عنواني..!؟
وضللت بيت جيراني..!؟
او حتى سور من عاداني..!؟

بحثت عن نفسي خلف قضبان وجدران..
رأيت ظلا من الاحلام ناداني..
وطيفا من الأحزان أبكاني..
قال لي لا تبتأس.. عنوانك كل بلاد تعبد الرحمن..
كل بلاد تسعى للحكم بالقرآن..
كل بلاد تحارب الكفر والطغيان..